.•:*¨`*:•. ][ منتديات الرومانسية ][.•:*¨`*:•.
a السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اهلا بكم ف منتديات الرومانسية
عزيزى الزائر انت لست مسجل لدينا
ويجب عليك ان تسجل معانا حتى تستطيع تصفح المنتدى


.•:*¨`*:•. ][ منتديات الرومانسية ][.•:*¨`*:•.


 
الرئيسيةالرومانسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» وجهة نظر في الحياة
السبت أبريل 30, 2011 3:15 pm من طرف قطرة الندى

» شخصيتك من اسلوبك فى الرد
الجمعة فبراير 11, 2011 10:46 am من طرف bahaa ahmed

» قصه رائعه بمعنى الكلمه
الأربعاء أكتوبر 13, 2010 3:28 pm من طرف قطرة الندى

» في هذه اللحظة انا .....
الأربعاء أكتوبر 13, 2010 3:13 pm من طرف قطرة الندى

» ¨°o.O (مــــــــــاذا ستـــــكــــتب علي جـــــــــــــدار الزمـــن) O.o°"
السبت سبتمبر 18, 2010 6:07 pm من طرف Admin

» لو عادوا يوما.
السبت سبتمبر 18, 2010 5:57 pm من طرف Admin

» ورمضان يجمعنا
الجمعة سبتمبر 03, 2010 5:52 pm من طرف قطرة الندى

» حان وقت المغفرة
الإثنين أغسطس 09, 2010 8:18 am من طرف اسماء الرومانسية

» لا تشتكي من همومك للناس
الإثنين أغسطس 09, 2010 7:59 am من طرف اسماء الرومانسية

» اعلانات في شوارع امريكا تدعو لترك الاسلام
الأربعاء أغسطس 04, 2010 11:49 am من طرف Admin


شاطر | 
 

 على امل العودة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ستار اكاديمى
عضو جديد
عضو جديد


انثى
العقرب
عدد المشاركات : 6
العمر : 27
الموقع : http://thelovely.mam9.com
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : متقلب
جنسيتك : مصرية
كيف تعرفت علينا : صديق
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

مُساهمةموضوع: على امل العودة   الأربعاء يونيو 02, 2010 6:51 am

أخذت رياح يناير الباردة تعاندها عند فتحها لباب الشرفة وما إن فتحته حتى أحست بالبرودة تقتحم الدفء الذي كانت تشعر به. جلست على الأريكة المجاورة للتلفاز وبدأت تقلب في القنوات الفضائية وتوقفت عند القناة الفضائية الفلسطينية لتشاهد مسلسلها على قناتها المفضلة ، رفعت نظرها لساعة الحائط كانت تشير إلى الحادية عشر ظهرا باقي ساعتان على مجئ بناتها وزوجها .
اتجهت لغرفتها آملة في اخذ قسط من الراحة ، وضعت جسدها المتعب بتراخ على سريرها وتمددت وأحبت أن لا تفكر بشئ الآن ولكن عقلها الملئ بالذكريات والأحلام أبى أن يخضع لسكونها وشاكسها بعرض ما حدث بينها وبين زوجها أمس ، حاولت فهم سبب تهربه منها كلما سألته عما يضايقه ، عاشرته ستة عشر عاما ولم يكن زوجها كما كان ليلة أمس . أخذت الأفكار تراودها أيعقل انه أحب امرأة أخرى؟
تذكرت يوم زفافها اليوم الذي تسعد به أي امرأة ولكن بالنسبة لها كان يوم حزنها وتذكرت وجه امهاعندما ودعتها تذكرت كلماتها المشوبة بالفرح والحزن معا . نظرت إلى ساعة الحائط وهي تنتظر قدوم زوجها وبناتها فإذا بزوجها يقترب منها وقد سبقته دموعه من خلال كلمات هاربة علمت أن أمها توفاها الله. لم تكد تصدق فمنذ قليل كانت تسترجع ذكريات الماضي مع والدتها.
هربت الكلمات من حولها وارتمت على الأريكة المجاورة لها وبكت بكت، هاجمتها صورة بكائها اليوم. ستة عشر عاما وسنة تجر سنة وأمل يجر خلفه أمل ومرت السنين دون كلمة وداع لامها.
من بين دموعها رأت بناتها يدخلن الصالة وبيدهن الكتب المدرسية والفزع في نظراتهن لمرآها. لم تكن تستطيع الاستجابة لشئ فقد ضحت بمواطنتها لأجل أمور دنيوية، لأجل أمور سياسية لأجل تعليم البنات ، لأجل لأجل ، ستة عشر عاما ظنت أنها تعيش النعيم ولكن النعيم بين أحضان حبيبتها الغالية أمها وها هي بعيدة عن أهلها ، وطنها ، ولحظات الغربة القاسية تكاد تلتهمها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thelovely.mam9.com
 
على امل العودة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.•:*¨`*:•. ][ منتديات الرومانسية ][.•:*¨`*:•. :: المنتديات الادبية :: «۩۞۩ منتدي القصص و الروايات ۩۞۩»-
انتقل الى: